القلاقمة (3)

جمعة, 29/11/2019 - 08:02

يمت آل أبي حجارة إلى جدهم الجامع (سيد أحمد) بأربعة عشر جدا في المتوسط، وإلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بثلاثة وأربعين؛ ونأخذ مثالا لذلك الشريف الفاضل محمد ابن المختار السالم الذي كانت الغالبية الساحقة من وثائق هذا الكتاب ثمرة لجهوده؛ فهو:

محمدْ

بن أحمدُ

بن محمد

بن عبد القادر

بن المختار السالم

بن حمادي

بن أعمر

بن أحمدنا

بن محمد الأمين

بن أحمد

بن محمد

بن أحمد

بن حبيب

بن محمد ذي النقاب

بن سيد أحمد

بن سيدي محمد

بن إبراهيم

بن يحيى الكبير القلقمي

بن محمد

بن عثمان

بن أبي بكر الحضرمي

بن يحيى

بن عبد الرحمن

بن محمد

بن عبد الله

بن أحمد جمال الدين

بن إبراهيم

بن مسعود

بن عيسى

بن عثمان

بن إسماعيل

بن عبد الوهاب

بن يوسف

بن عمر

بن يحيى

بن عبد الله

بن أحمد الأغر

بن عبد الله الأكبر

بن إدريس الأصغر

بن إدريس الأكبر

بن عبد الله الكامل

بن الحسن المثنى

بن الحسن السبط

بن علي رضي الله عنه.

من زوجه فاطمة البتول ابنة النبي محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين.