28/10/2020 - 07:09

ولد الهدى فالكائنات ضياء ** وفم الزمان تبسم وثناء

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد . اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

25/10/2020 - 07:40

قال الشيخ المختار بن بَوْبَّه الإيدگفودي يمدح آل أبي حجارة

(اضغط زر "التفاصيل" لرؤية النص بوضوح)

20/10/2020 - 07:32

"ثبت عندنا – بما وقفنا عليه من الوثائق المكية وغيرها- أن آل سيد أحمد بن أبي حجارة المعروفين بموريتانيا، شرفاء يستحقون الإجلال وحقهم من بيت المال.. إلى غير ذلك مما يحق 

12/10/2020 - 13:28

{كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ} صدق الله العظيم.

توفي فجر اليوم الوالد الفاضل عبد الله ولد هندين عن عمر طيب أنفقه في تحصيل خير الدنيا وأجر الآخرة.

ومع أني أجد نفسي مصابا به وأستحق التعزية عنه، فإنني - مع ذلك- أعزي نفسي وأسرة الفقيد؛ وخصوصا ابنه، أخي محمد الأمين والقبيلة والمعارف والجيران والأصدقاء، وكل من أصيب بوفاته.

رحم الله السلف وبارك في الخلف.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

ابراهيم ولد محمدو

10/10/2020 - 07:01

*الخميس 26 /11/ 1420هـ (02 /3/ 2000م)

نـهضت باكرا للصلاة ثم قمت بجولة على حافة بطحاء أطار وعدت إلى منزل مضيفي لتناول الشاي وتوديعه، وقبل أن أفارقه سلمني رسالة خطية إلى صاحب الفضيلة أحمدُ بن الكتاب إمام مسجد وادان تضمنت توصية بي.

وكان من دواعي قلقي أني لم أحمل معي دليل الهاتف الجيبي؛ حيث لم أعتقد أنني سأحتاج إليه في وادان (وذاكرتي لا تعي الأرقام مهما كثر استخدامي إياها) وكنت أرغب في طمأنة أهلي على نفسي؛ خصوصا وأنني ما أزال في بداية الطريق، وهو ما يعني أنني سأتأخر لا محالة، وفجأة تذكرت أخي يسلم ابن جدُّ في انواذيب –وكان معي رقم هاتفه- فهاتفته مخبرا بشأني ليتولى إبلاغ الأهل بالعاصمة به.

05/10/2020 - 07:58

"إن شرف القلقميين مشهور عندي –مكتوبا في الوثائق ومسموعا من الأفواه- ومما يدل على شرفهم – خصوصا آل سيد أحمد أبي حجارة- ما كتبه هؤلاء العلماء الأجلاء إثباتا وتسليما".

30/09/2020 - 06:56

في مسجد أطار يبدو تأثير المناخ جليا؛ فقد ترك نصف المساحة باحة مكشوفة في وسط المسجد لتلائم صلاة الليل في فترة الحر؛ فيما شيد جزء من المسجد في الطرف الغربي ليكون ملائما لصلاة النهار في فترة الحر، وليكون –في الوقت ذاته-مأوى للطلاب والمعتكفين؛ أما في الربع الشرقي من المسجد فشيد جزء ثالث ليلائم موسم الشتاء.

25/09/2020 - 07:52

أجاد مُجـيدٌ في "وجيز العـبارة" ** فكان على التـوثيق خير أمــارة
وأبدى على التعبير أحسن قدرة ** فكان بلا شك جليَّ المهــــــارة
إذا ما رأى الرائي تنـاسُق حسنه ** تعـــجب فيه من جميل العبارة

حوى من شهادات العدول وثائقا ** بخــــط عــــــدول واضح وطباعة
على شرف الغر الأماجد؛ إنـهم ** بنو القطب من يدعى أباً للحجارة

الصفحات