فضيلة الإمام أحمدُ ابن حبيب الرحمن يمدح آل أبي حجارة ويخص السيد محفوظ ابن ووالده رحمه الله

اثنين, 17/05/2021 - 08:41

قال فضيلة الشيخ أحمدُ بن لمرابط بن حبيب الرحمن المفتي العام وإمام الجامع الكبير بانواكشوط منوها بالشرفاء آل أبي حجارة مخصصا السيد محفوظ ووالده المرحوم سيدي محمد ابن زين:

 

 

لآل أبـــي الأحجار أشــــرافنا الغرر                    

                         محاسن أخفى حســـنُها أحسن الـــــدرر

محاســـن في الأفاق قد شَــــعَّ نورها                    

                    وحُدِّث عنها في البـــداوة والحـــــضرْ

وإن جـــديرا بالــــذيـــن قد انتــــموا               

                    لخير الورى إحرازُ فــضل قد اشـــتهر

عـــرفت الفتى محفوظ منهم محافظا                         

                                                             على الخير لم يصرف إلى غيره النظر    

نـــماه الفـــتى الزينيُّ ســـيدِ محـــمدٌ ** فَــــتم لَــــه عَــــز بَــــذاك ومُفْتَــــخَـرْ
ولا غــرو إن النـــدب ســـيدِ محمداً ** لــــه مـن خصال الخير ما ذاع وانتشر
ولـــــم أرد التقـــصيد فيـــها لأنـــها ** لدى الحصر أعيت من أراد فما حصر
له السعي في الخيرات قد كان ديدناً ** ليـجزى مـن الرحـمن أفـضل مُـدَّخَــرْ
تقـــبل مـــنه الله صـــالـــح سعـــيه ** وبــــوأه مــــــن جـنـةٍ خـيـرَ مسـتـقـر
وبـــارك في الأبـــناء والأهل كلهم ** وجنــبهم كــل المــخوف مــن الغِــيَرْ
وإنيَ أُهـــدي في ابتدائي ومخـتمي ** صــلاة وتســليما إلـى أفــضل البشر.