من ديوان الأدب (الشيخ محمد يحيى بن سيد أحمد)

خميس, 06/08/2020 - 07:05

لله در أخـــي العــــلى والســـــؤدد

ذي المجد والشرف الرفيع محمد

من طابق الإسمُ المسمَّى فيه في

جمع المحامد والفــخار الأتـــلد

نجل الفتى المختار طبق سماته 

السالم العرض السني قمر الندي

فمحـمدٌ ذا قد سعى - وأجاد- في

تخليد منصبه الشريـف الأحمد

نسب الشريف الجدِّ ذي العليا أبي

حــجر أبي الشم الكرام المُجَّد

"نسب كأن عليه من شمس الضحى 

نورا"ومصــــباح الدجى المـــتوقد

نسـب حوته بنو أبي حجر الألى 

حـلوا ذرى الشرف الرفيع الأمـــجد                                                                                         

مَن فضـــــلُهم بين الورى متواتر ** وعــــلاهم المشــــــهور فوق الفرقد
ورثــــــوا السيادة كابرا عن كابر ** وروى الســـــــيادة ســــــيد عن سيد
من كـــــــل ندب للمحامد جامــع ** حــــــــلو الشمائل في الخطوب محمد
نور النـــــــبوة في الأكارم لائــح ** يغـــــني الأكارم عن شــــهادة شُــهَّد
سِمة يُعَــــضِّدُها التـــــواتر إنـــه ** فــــــــــيه مريد الحـــــــــق لم يتردد
شرف كمثل الشمس صح تواترا ** فيــــــــه امتراء الممتري محض الدد
تُروى أحاديـــــثُ الفضائل فيهمُ ** عن حــــافظ من مـــرسل أو مســــند
فكأن مســــــندنا المبارك مسند ** لمـــــسدد بن مــــــسرهد بن مجــرهد
ولهم من الذكر الجميل مطارف ** أزرارها من لـــــــــؤلؤ وزبــــــرجد
لا زال مجــدهم المؤثل صاعدا ** بســـــما العــلى في برج سعد الأسعد
ما ضـــرهم حسد الحسود وإنما ** تصـــــــلى لظًى منه قلــــوب الحسد
فالفضل والشرف الرفيع حواهما ** 
أبـــــــــنا أبي حــــجر كريمِ المحتد
وأبان ذلك في "
وجـــــيز عبارة" ** جــــزُلت محمدُ سالمٌ وبه قـــــــدي
ثــــقة أمــــين واثق بوثـــــــائق ** مـــا وثقــــــــــــته ثبوته لم يجــــحد
وافى بـها نجلُ الكـــــرام محمدٌ ** وكــــــــلاهما بأولي المعارف يقتدي
عاشا لتخــليد المحامد، ولتـعش ** أبنا أبي حـــــــــجــــر بجـــــد أسعد
فلــــهم من الذكر الجميل قلائد ** للــــه در مقــــــلد ومـــــــــقـــــــــلد
وقــــلائد الذكر الجميل لأهلها ** أبـهى وأغـــــــلى من سموط العسجد
وعلى النبي مــــن الإله صلاته ** 
وســـــلامه. بـهما كمال المـــــقصد.

 

محمد يحيى بن سيد أحمد المجلسي

27 شوال 1420هـ (02 فبراير 2000م)